القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة الصحة: التغيب عن المدرسة اخطر من فيروس كورونا

https://ift.tt/32pdJa2

 وزارة الصحة: التغيب عن المدرسة اخطر من فيروس كورونا

وزارة الصحة: التغيب عن المدرسة اخطر من فيروس كورونا

رغم ان وزارة التربية الوطنية حاولت من خلال بلاغ الامس حول النموذج التربوي المعتمد في الموسم الدراسي المقبل ارضاء الجميع من خلال اعتماد التعليم عن بعد و كذلك اعتماد التعليم الحضوري بشكل اختياري مع تطبيق مجموعة من الاجراءات الصحية لحماية التلاميذ و التلميذات.الا انها تلقت مجموعة من الانتقادات وخاصة من الاباء و اولياء الامور.حيث طالب العديد من المغاربة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الى ضرورة تأجيل الدخول المدرسي الى 2021.سنحاول في موضوع اليوم التعرف على التجربة البريطانية التي اتخذت قرار العودة الى المدرسة رغم ارتفاع اعداد المصابين بكورونا.

التغيب عن المدرسة اخطر من فيروس كورونا

حسم كبار مسؤولي القطاع الصحي في المملكة المتحدة الأمر، ونادوا بضرورة عودة الأطفال إلى المدارس بعد عطلة الصيف، محذرين من أن عدم انتظامهم في التعليم أكثر خطرا عليهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.وتم اتخاذ هذا القرار المشترك النادر من طرف كبار مستشاري الصحة لحكومات إنجلترا وإسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية. ومن جهة اخرى اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن عودة الأطفال إلى المدارس يمثل أولوية وطنية.

هل هناك خطورة على التلاميذ في حالة العودة الى المدرسة

وحسب البلاغ البريطاني فان اتخاذ قرار عودة التلاميذ الى المدرسة جاء بناء على عدة مؤشرات و معايير : 
  1. قلة قليلة، إن وجدت، من الأطفال أو المراهقين ستتعرض لضرر طويل الأمد من كوفيد 19 بسبب الذهاب إلى المدرسة.
  2. يجب أن يُقاس هذا بالضرر طويل الأمد الذي سيلحق بالعديد من الأطفال والشبان نتيجة عدم الذهاب إلى المدرسة.
  3.  الأدلة أظهرت أن الافتقار إلى التعليم زاد من عدم المساواة، وقلل من الفرص، وقد يفاقم مشاكل الصحة البدنية والنفسية.
  4.  هناك أدلة واضحة على أنه حتى إذا أصيب الأطفال بـ"كوفيد 19"، فعادة لا تكون الإصابة خطيرة ونادرا ما تؤدي للوفاة.
  5. تقدر حالات الإصابة بكورونا التي تتطلب دخول المستشفى بنسبة 0.1 بالمئة للأطفال منذ مولدهم وحتى التاسعة، و0.3 بالمئة بين من تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاما، مقارنة بمعدل دخول المستشفيات الذي يزيد على 4 بالمئة في المملكة المتحدة لعامة السكان.


reaction:
مدير الموقع
مدير الموقع
مرحبا بكم في موقعي أنا محمد

تعليقات