القائمة الرئيسية

الصفحات

بالفيديو ...تفاصيل جديدة حول واقعة اغتصاب مغربي مقيم باسبانيا لابنته وافتضاض بكرتها


انطلقت فصول هذه الواقعة المؤلمة جدا، بعد أن ضبطت أم زوجها يقبل ابنته البالغة من العمر 13 سنة، حيث تطور المشكل إلى مشادات كلامية حادة، دفعت الزوج إلى تعنيف زوجته، قبل أن يتم اعتقاله (6 أشهر نافذة) بعد أن أبلغت عنه شرطة منطقة "طوري باتشيكو"، ضواحي "مورسيا" الإسبانية، حيث يقيمان بمعية أولادهما الأربعة (3 بنات وابن).. عقب ذلك، اعترفت الابنة البكر (13 سنة)، أن والدها ظل يمارس عليها الجنس مدة سنة، تحت طائلة التهديد بالعنف، مستغلا غياب الأم عن البيت ليلا، حيث تشتغل بمصنع للخضروات، الأمر الذي تسبب لها في فقدان عذريتها.
مصادر مقربة من الأسرة، أكدت أن شقيقتي الضحية، البالغتين  من العمر على التوالي 11 و6 سنوات، أكدتا تعرضهما  لذات السيناريو، وإن كانا لم يفقدا عذريتهما، ما اضطر الأم إلى عرضهم جميعا على الخبرة الطبية التي أكدت ما جرى ذكره، والصورة ستتضح أكثر بعدما اتصل الزوج بزوجته يتوسل إليها كي لا تخبر الشرطة عن "فضيحته الجنسية"، لأن العقوبات المتعلقة بقضايا "الاغتصاب" قد تصل إلى 30 سنة سجنا نافذا حسب القانون الأسباني، حيث توسل إليها وطلب الصفح، وعبر عن استعداده لتلبية كل ما تأمر به، ظنا منه أن سيفر من العقاب، بيد أن الزوجة وبحسب مصادرنا، شرعت في إجراءات مقاضاة زوجها، بوضع شكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن ضواحي مدينة مورسيا الإسبانية (الفيديو): 
reaction:
مدير الموقع
مدير الموقع
مرحبا بكم في موقعي أنا محمد

تعليقات