القائمة الرئيسية

الصفحات

مواطنون ينشرون صورا للاكتظاظ في الأسواق والشواطئ ويتساءلون عن سبب استمرار إغلاق المساجد (فيديوهات)

هوية بريس – عابد عبد المنعم

تفاعلا مع موضوع إغلاق المساجد في ظل جائحة كورونا، شارك عدد من الفاعلين في مواقع التواصل الاجتماعي صورا للاكتظاظ الذي تعرفه بعض الشوارع والشواطئ والمقاهي والأسواق والمواصلات العمومية.

وتساءل المتابعون عن الحجج التي يتم تقديمها، في ظل التخفيف من الحجر الصحي، للاستمرار في إغلاق المساجد في الأقاليم والعمالات المصنفة ضمن المنطقة1.

حيث اعتبر معلقون أن الاكتظاظ الذي تعرفه الشواطئ والمقاهي أخطر بكثير منه في المسجد، وتساءلوا في الصدد ذاته عن شروط السلامة الصحة التي من المفروض أن يُلتزم بها في الحافلات والشواطئ والمواصلات العمومية.

مواطنون آخرون وجهوا إلى أن المغرب انتقل اليوم إلى مرحلة التعايش مع الفيروس، وعجلة الحياة عادت للدوران في المجالات السياسية والاقتصادية والرياضة والفنية أيضا، فهل يعقل أن يبقى المسجد وحده معطلا.. وأبوابه موصدة في وجه المومنين والمومنات؟

المعلقون في مواقع التواصل الاجتماعي أبدوا غضبهم أيضا ممن يبرر استمرار إغلاق المساجد بتكلف وتمحّل، ولم يتقبلوا إطلاقا رمي المطالبين بإعادة فتح المساجد بأحكام قيمة، يمكن لكل طرف أن يرمي بها الآخر، وحملوا العلماء أمانة الكلمة في هذه الظرفية الحساسة التي سيسجلها التاريخ.

واليوم خرجت أول مظاهرة بمدينة العرائش تعبيرا عن حالة الاحتقان والغضب التي يشعر بها المواطن المغربي، ما يستدعي يقظة ووعيا كبيرا من الجهات الوصية عن الشأن الديني، لأن تجاهل مطالب الناس وحاجتهم للمساجد والجمعات، وعدم تقديم بدائل وحلول، كما فعلت جل دول العالم، يجعل المواطن المغربي يفقد الثقة ويفتح باب الشك، وهذا لا يرضاه أحد بطبيعة الحال.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، سبق وصرح بأن العودة إلى المساجد ستكون بناء على ما ورد في فتوى الإغلاق، وشدد أنه لن يسمح بإقامة الصلاة بكيفية خاصة، وبعدد محدود، فإما فتح كلي أو إغلاق تام.

The post مواطنون ينشرون صورا للاكتظاظ في الأسواق والشواطئ ويتساءلون عن سبب استمرار إغلاق المساجد (فيديوهات) appeared first on هوية بريس.

reaction:
مدير الموقع
مدير الموقع
مرحبا بكم في موقعي أنا محمد

تعليقات