القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

تسجيل صوتي مُسرّب لمحمد بودريقة يتناول موضوع "التشويش" على الوداد ورئيسها سعيد الناصيري..!

أثار تسجيل صوتي "مسرب" لمحمد بودريقة الرئيس السابق لنادي الرجاء الرياضي، ضجة "واسعة" في مواقع التواصل الإجتماعي.

و تناول الرئيس الرجاوي الأسبق خلال "المكالمة الهاتفية المسربة" العديد من المواضيع "المثيرة للجدل"، أبرزها التشويش على رئيس نادي الوداد الرياضي سعيد الناصيري.
و استغرب هؤلاء الرواد من الطريقة التي أجاب من خلالها بودريقة، الطرف الثاني في المكالمة، بعد أن أكد الأخير أنه في صدد نشر بعض الشائعات للتشويش على "الرئيس الودادي"، إذ قال: "مزيان الذبّانة ماكاتقتلش ولكِن كاتْبرزَط".

و من جهة أخرى وصف المتحدث الآخر الرئيس الحالي للنادي الأخضر جواد الزيات بـ"هَاداك مَاشي رَجاوي غير خْشاوه تمَّا"، في إشارة لعدم مساهمته في الضغط على الإدارة الودادية بمختلف الوسائل، خاصة الإدارية منها أو الإدلاء بتصريحات أو المساهمة في نشر إشاعات تؤدي إلى زعزعة بيت "الغريم الأزلي" حسب قوله.

وفي سياق ذي صلة تحدث بودريقة عن "البرمجة"، مشيرا إلى أنه هاتف في أكثر من مناسبة رئيس الجامعة فوزي لقجع، حول مشاكل برمجة بعض المباريات و استفادة الوداد من هذا الجانب "حسب تعبيره"، بالقول: "عيطْت لِيه شّحال من مرّة وقاليا حتا وَاحد ما كايتشَكّى منهُم ولا كايهضَر ماعَندي ماندِير ليكُم"

ويذكر أن بودريقة كان قد ترأس "النسور" خلفا لعبد السلام حنات، وشهدت فترته تألق الرجاء في التتويج بلقبي كأس العرش، والدوري الاحترافي، إلى جانب احتلال المركز الثاني في كأس العالم للأندية سنة 2013.
هل اعجبك الموضوع :
author-img
مرحبا بكم في موقعي أنا محمد

تعليقات