القائمة الرئيسية

الصفحات

إعلامية تونسية تكشف حقيقة "اغتيال" بروفيسور تونسي بألمانيا كان بصدد اكتشاف "مضاد" لفيروس كورونا


بعد أن تناقلت وسائل إعلامية تونسية، خبر "اغتيال" رئيس الفريق العلمي الذي كان يجري التجارب النهائية على اللقاح الخاص بفيروس كورونا بألمانيا، في إشارة إلى بروفيسور تونسي يدعى "محمود عبد القادر البنزرتي"، كان لموقع "أخبارنا" قبل قليل، محادثة خاصة مع إعلامية تونسية، رفضت الكشف عن هويتها، أكدت لنا أن الخبر عار من الصحة، وأن الجميع تفاجأ أيضا بهذا الخبر، موضحة أنها بحثت في سجل العلماء التونسيين المتواجدين بألمانيا، ولم تعثر فيه على اسم البروفيسور المذكور، حيث رجحت أن يكون الخبر مجرد "كذبة أبريل".
 وكانت بعض المنابر التونسية، قد تحدثت ليلة أمس الخميس عن خبر اغتيال البروفيسور التونسي المذكور، والذي وصفته بـ" الانتكاسة الكبيرة" بعد الجهود العالمية الكبيرة التي بدلت من أجل مكافحة فيروس كورونا، على اعتبار أن الدكتور التونسي كان يرأس الفريق العلمي الذي يجري التجارب النهائية على اللقاح الخاص بالفيروس. 
وتابعت ذات المصادر أن الحكومة الألمانية، كانت تعلق آمالاً كبيرة على الدكتور "المغتال" الذي كان سينقذ البشرية عبر أبحاثه الأخيرة، الرامية إلى تفكيك الشفرة الوراثية للفيروس ومن ثم عزلها مخبرياً وإعادة تشكيلها، ليتحول الفيروس المعزول مخبرياً إلى لقاح مضاد وهي تقنية جديدة تطبق لأول مرة في علاج الفيروس. 
reaction:
مدير الموقع
مدير الموقع
مرحبا بكم في موقعي أنا محمد

تعليقات