القائمة الرئيسية

الصفحات

موجة استنكار واسعة بسبب اعتداء طبيب بجناح الولادة بمستشفى الغساني بفاس على امرأة منقبة مباشرة بعد ولادتها (صوتي)

هوية بريس – عبد الله المصمودي

أثار اعتداء لفظي غير أخلاقي من طبيب بجناح الولادة بمستشفى الغساني بفاس، على امرأة حديثة الولادة، بسبب لبسها النقاب أمامه، وامتناعها عن إزالته، موجة سخط واستنكار واسعة في فيسيوك.

وكتب زوجها رضوان الرمضاني شكاية رفعها إلى وزير الصحة، هذا نصها:

“فاس: 02-03-2020

من: رضوان الرمضاني
الحامل للبطاقة الوطنية رقم:
الساكن ب
رقم الهاتف:

ضـد الطبيب المرجاني الذي يعمل بجناح الولادة بمستشفى الغساني بفاس

إلـــى حضرة : وزير الصحة بالرباط

الموضــوع : شكاية بخصوص اعتداء طبيب ولادة على زوجتي عقب ولادتها بساعات

وبـــعــد:

يؤسفنـــي حضرة الوزير أن أتقدم إليكــم بشاكيتي هاته أملا أن تحظى من لدن سيادتكم بكامل العناية و الاهتمام .

و التي بتعلق موضوعها كون المشتكى به طبيب الولادة المدعو الدكتور المرجاني الذي يعمل بجناح الولادة بمستشفى الغساني بفاس قد أقدم على الاعتداء اللفظي على زوجتي المسماة مونية شهيد حديثة الولادة في الجناح الذي يعمل به عن طريق السب و القذف و الإهانة الشخصية و العامة في حق جميع المحجبات و إهانة مظهر من مظاهر الدين الإسلامي المتمثلة في الحجاب في تطاول فج على الإسلام كما هو موثق في القرص المرفق مع الشكاية.

ترجع تفاصيل الحادثة المؤلمة إلى يوم الخميس 27-02-2020 حيث نقلت زوجتي على وجه السرعة إلى مستشفى الغساني لتضع مولودها، و بالفعل ما إن دخلت بها إلى المستشفى حتى تمت عملية الولادة في سلام كما ينبغي رغم أن المولود ولد قبل وقته بأشهر، و بعد عملية الولدة ب 3 ساعات و نصف و بينما هي في سريرها في جناح النساء الذين تمت ولادتهن، فوجئت بدخول رجل على النساء بدون استئذان و بدون وزرة طبيب مما جعلها تغطي نفسها بغطاء السرير “البطانية” لأنها كانت بدون حجاب ظنا منها أن جناح الولادة لا يعمل فيه إلا النساء، فإذا بالرجل يثور و يعربد و يزبد و يخلع عنها الغطاء بقوة و يكيل شتى أنواع الشتائم و السب و القذف لها و للحجاب و كأن المرأة صدر منها منكرا و ما فعلت إلا أنها سترت نفسها بسبب دخول رجل أجنبي عليها كما يأمر ديننا الإسلام، و في الوقت الذي سألته عن هويته لأنه لم يكن مرتديا ما يثبت هويته الوظيفية زاد في صراخه فكتب دواء لها على ورقة ورماها على وجهها، ثم أخذ الورقة ومزقها قائلا لها بأنك لا تستحقين أن أكتب لك الدواء و رمى عليها دواء اشتراه زوجها لها قبل الولادة، فتركها بدون دواء طيلة الخميس ليلا و الجمعة لم تمنح أي دواء بتاتا مع أنها حديثة ولادة و ولدت ولادة مبكرة و ذلك انتقاما منها فقط لأنها محجبة ! إلى أن جاءت دكتورة أخرى يوم السبت فتأسفت للحدث و استنكرت عدم إعطائها أي دواء طيلة هذه المدة، فكتبت لها علاجا و أذنت لها بالخروج و طلبت منها العودة للمستشفى إذا ما شعرت بأي تطور مفاجئ في حالتها.

وقد ترتب على هذا الحدث معاناة زوجتي من آلام ما بعد الولادة القاسية طيلة أيام الخميس و الجمعة دون أن تخضع لأي رقابة طبية أو علاج، و كذا تدهورت حالتها النفسية بسبب السب و القذف الذي تعرضت له عقب خروجها من غرفة العمليات فقط لأنها محجبة.

لذا أطلب من سيادتكم استدعاء المشتكى به و إجراء بحث في الموضوع و المتابعة و إحالته على المجلس التأديبي بتهمة ازدراء الدين الإسلامي و السب و القذف و الإهانة و الاعتداء باليد في حق مريضة و الإهمال الطبي و ذلك ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه خيانة قسم المهنة و ازدراء الدين الإسلامي و مظاهره و الاعتداء على المرضى خاصة النساء أيا كان موقعه.

و السلام.

الامضــــاء

رضون الرمضاني
زوج المعتدى عليها مونية شهيد”.

وننقل لكم بعض الردود المستنكرة لهذا التصرف اللاأخلاقي من طبيب يفترض فيه أن يكون ذا معاملة نبيلة مع جميع المرضى:

رضوان.ش كتب: “طبيب مجرم بمستشفى الغساني بفاس قام بسب وإهانة سيدة نفساء بسبب حجابها وهي زوجة أخينا رضوان أبو عبد الرحمان
فلنساند الأخ في قضيتنا!”.

وتحت وسم #مستشفى_الغساني كتب الشيخ الحسن الكتاني في حسابه على فيسبوك: “أبلغنا أخ فاضل من فاس أن زوجته التي وضعت مولودها للتو اقتحم عليها الطبيب غرفتها فلما فزعت وتسترت أهانها شر إهانة وسبها ونال منها. هل هذه هي الحضارة؟؟ هل هذا هو القسم الطبي الذي اقسمه الطبيب؟؟”.

The post موجة استنكار واسعة بسبب اعتداء طبيب بجناح الولادة بمستشفى الغساني بفاس على امرأة منقبة مباشرة بعد ولادتها (صوتي) appeared first on هوية بريس.

reaction:
مدير الموقع
مدير الموقع
مرحبا بكم في موقعي أنا محمد

تعليقات