القائمة الرئيسية

الصفحات

مديرية عين الشق تعقد لقاء تنسيقيا بحضور فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في تنزيل الحملة التعبوية"بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة"

مديرية عين الشق تعقد لقاء تنسيقيا بحضور فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في تنزيل الحملة التعبوية"بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة" https://ift.tt/37chxfg

مديرية عين الشق تعقد لقاء تنسيقيا بحضور فعاليات المجتمع المدني للمساهمة في تنزيل الحملة التعبوية"بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة"



في إطار مواصلة تنزيل المشروع المندمج الخامس عشر والمشروع المندمج التاسع ضمن مشاريع الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي 2030-2015، وانسجاما مع شعار المرحلة الأولى للحملة التحسيسية "مدرستنا مسؤوليتنا كاملين" التي أعطت انطلاقتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وفي سياق سياستها التشاركية لتنزيل حملاتها التحسيسية للتصدي للسلوكات المشينة التي تؤثر سلبا على المناخ التربوي والسير الطبيعي للدراسة، انعقد يوم أمس الثلاثاء 24 دجنبر 2019 على الساعة الثالثة زوالا بمقر المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق، اجتماعا تنسيقيا من تأطير السيدة بشرى فردوس رئيسة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة بحضور جمعيات المجتمع المدني "ج. روابط، ج. نادي الأندس للرياضة والتنمية، ج. شباب المواطنة المغربية، جمعية الطلائع الكشفية المغربية، ج. الحديوي للخدمات الاجتماعية، ج. الجبراوي للفنون والثقافة، ج. خيرات بلادي للتنمية الاجتماعية، ج.الوشام للثقافة والفن، ج .أشبال الوفاء الرياضي" وذلك للاتفاق على خطة عمل موحدة للمساهمة إلى جانب باقي المتدخلين في تنزيل النسخة الرابعة للحملة التحسيسية لمناهضة العنف بالوسط المدرسي.

اللقاء انطلق بكلمة تأطيرية ألقتها رئيسة المصلحة حول رؤية المديرية الإقليمية ورهاناتها بشان مناهضة كل أشكال العنف على مستوى المؤسسات التعليمية، وهو الرهان الذي يتطلب تضافر جهود كافة الأطر الإدارية والتربوية بالمديرية ومختلف الشركاء والمهتمين بالمنظومة التربوية بالإقليم، بعدها أعطيت الكلمة للسيدات والسادة رئيسات ورؤساء الجمعيات الحاضرة لتقاسم برنامج عملها، ليتم بعد ذلك إعداد خطة عمل مشتركة ومتضمنة لمجموعة من الأنشطة الثقافية والرياضية والفنية إضافة إلى ندوات ولقاءات تواصلية وورشات تطبيقية في التنمية الذاتية والتي تهدف إلى ترسيخ قيم التسامح والتضامن والتعايش داخل الوسط المدرسي. 

وفي الختام تم التأكيد على أهمية التنسيق والتواصل الفعال لتحقيق التكامل بين جميع الجمعيات المنخرطة كما تم الاتفاق على إستراتيجية تواصلية لحشد المزيد من التعبئة لتنزيل وبقوة الحملة التحسيسية على مستوى المديرية الإقليمية. 

للإشارة فالحملة التحسيسية التي أعطيت انطلاقتها يوم الجمعة 20 دجنبر 2019 من طرف المسؤولة الإقليمية الأستاذة بشرى أعرف تحت شعار "بدون عنف نبني مدرسة مواطنة دامجة"، ستمتد إلى غاية 10 يناير 2020، وستستهدف إضافة إلى الأسلاك التعليمية وأقسام التعليم الأولي جميع أقسام الأطفال في وضعيات خاصة.
reaction:
مدير الموقع
مدير الموقع
مرحبا بكم في موقعي أنا محمد

تعليقات